Wednesday, October 12, 2005

مائة و سبعة مليارات ..... فائض

كما ورد في جريدة الرياض اليومية السعودية
أن فائض الميزانية السعودية شيبلغ 107 مليار ريال.. تخيلوا الرقم ... لأنه لأمثالي من الطبقة الشقيانه في حياتها ... شئ يصعب حتى تخيله!!!
أولاً .. نعمه من الرحمن الرحيم ... نشكره عليها ... لكن مابعد ذلك ؟
ما الذي سيحصل لهذا المبلغ الضخم ؟ كم مدرسة سوف تبنى ... و في كم من الوقت ؟ كم مستشفى سوف يبنى و متى سيشغل ؟ أم نتحدث عن تحديث الطرق و خاصة في المناطق الجبلية الخطرة في جنوب السعودية تحديداً؟
يبدوا أنني أسأل الأسئلة الخطأ .. ربما يجب أن أسأل .. كم من هذا المبلغ سيذهب لمخصصات العائلة المالكة ؟ و كم منها سيذهب في شراء أسلحة ؟ و كم منها سيختفي في غياهب العدم ؟
للأسف .. أننا لن نعرف .. ربما لا أحد سيعرف تحديداً أين سينتهي هذا الفائض ...
تذكروا أنه فائض !!!! ... أي أنه ليس كل شئ
في ظل غياب الشفافية و الفصل بين السلطات .. و في ظل غياب الرغبة الشعبية الحقيقية في المطالبة بالمشاركة في المسؤولية الوطنية .. و غياب أصوات وطنية حرة مستعدة للتضحية و الدفاع عن حقوق الأجيال القادمة .. سنظل نتسأل .. و نتسأل
أيضاً في ظل غياب التخطيط السليم القائم على عدة سيناريوهات محتملة و إعداد خطط شاملة لأي من الإحتمالات .. نظل نعيش في أزمات وطنية مستمرة .. و لا حياة لمن تنادي
كثير من السعوديين متفائلين بالملك عبدالله ..
أحس أنني أحترمه .. و أرى فيه نقاوة جميلة .. لكن المشكلة ليست فقط في رأس الهرم .. بل هى مشكلة تراكمية أفقدت الكثير من السعوديين الإحساس بالوطنية الحقة و الحرص على "الوطن" .. فأصبح الغالبية من أصحاب المسؤولية يبحثون عن نصيبهم من الكعكة الكبيرة
تخيل .. كعكة بحجم 107 مليار ريال سعودي .. ألن تشتهي منها قضمة ؟